بلغاريا تطلب مساعدة مالية اووربية “فورية” لاتخاذ تدابير بشأن الهجرة

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

طلب رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف من الاتحاد الاوروبي الاربعاء منح بلاده “فورا” مساعدة مالية تبلغ 160 مليون يورو لاتخاذ مزيد من التدابير الامنية على حدودها مع تركيا بسبب الضغوط الناجمة عن الهجرة.
وقال بوريسوف خلال زيارة الى الحدود البلغارية-التركية مع نظيره المجري فيكتو اوربان “لا اريد كلمات للتضامن. في قمة براتيسلافا (الجمعة) سأشدد على تخصيص 160 مليون يورو على الفور من اجل حماية” الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبي.
وقد اعلن رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر الاربعاء “نشر 200 من خفر الحدود على الاقل و50 آلية اضافية اعتبارا من تشرين الاول/اكتوبر على الحدود الخارجية لبلغاريا”.
وتشكو بلغاريا من انها تواجه زيادة في عدد طالبي اللجوء العالقين على اراضيها منذ تشديد شروط العبور على الحدود الصربية المجرية في تموز/يوليو.
وتم تسجيل نحو 13 الف طالب لجوء منذ بداية السنة في بلغاريا،وتضاعف عددهم في آب/اغسطس بالمقارنة مع حزيران/يونيو وتموز/يوليو، كما تقول السلطات التي تؤكد ان مخيمات الاستقبال باتت مكتظة.
من جانبه، انتقد فيكتور اوربان الذي يعارض استقبال اللاجئين في بلاده، الاتحاد الاوروبي بسبب “سذاجة سياسته على صعيد الهجرة”. ووصف الاحد عددا كبيرا من القادة الاوروبيين بأنهم “عدميون”.
وعلى غرار ما فعلته المجر على الحدود الصربية والكرواتية، اقامت بلغاريا على حدودها مع تركيا سياجا شائكا سيغطي عما قريب القسم الاكبر من الحدود البالغ طولها 259 كلم بين البلدين.
وسيلتقي رئيسا الوزراء المجري والبلغاري الجمعة في براتيسلافا قادة البلدان الاخرى في الاتحاد الاوروبي، ما عدا المملكة المتحدة، لمناقشة مستقبل المشروع الاوروبي بعد بريكست.