بنك أوف أمريكا: أسهم البنوك تستعيد نشاطها وسط إقبال من المستثمرين

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

قال بنك أوف أمريكا ميريل لينش يوم الجمعة إن المستثمرين سحبوا مليارات الدولارات من السيولة النقدية في الأسبوع الأخير وتحولوا نحو مجموعة من صناديق السندات والأسهم وخصوصا أسهم البنوك وذلك قبل صدور تقرير الوظائف في الولايات المتحدة.
وأضاف البنك أن صناديق المعادن النفيسة شهدت خروج أكبر تدفقات أسبوعية منذ بداية العام مع زيادة توقعات رفع أسعار الفائدة الأمريكية بنهاية العام.
وبلغت التدفقات على صناديق سندات الأسواق الناشئة مستويات قياسية في الأسبوع المنتهى 31 أغسطس آب بينما سجلت صناديق الأسهم الأوروبية رقما قياسيا جديدا للتدفقات الأسبوعية الخارجة منها وذلك للأسبوع الثلاثين على التوالى.
وكشف تقرير الوظائف في القطاعات غير الزراعية الأمريكية نمو عدد الوظائف بوتيرة أبطأ من المتوقع في أغسطس آب في حين استقر معدل البطالة دون تغيير وتباطأ نمو الأجور بما قد يؤدي إلى استبعاد رفع أسعار الفائدة هذا الشهر.
وقالت وزارة العمل الأمريكية إن عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية زاد 151 ألفا عقب ارتفاعه بمقدار 275 ألفا بعد التعديل بالرفع في يوليو تموز. وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع عدد الوظائف بواقع 180 ألف وظيفة الشهر الماضي.
واستقر معدل البطالة دون تغير عند 4.9 بالمئة في حين كانت التوقعات تشير لنزوله 0.1 نقطة مئوية إلى 4.8 بالمئة.
غير أن الزيادة في عدد الوظائف الشهر الماضي ربما تظل كافية لدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى رفع الفائدة في ديسمبر كانون الأول.
وقال بنك أوف أمريكا ميريل لينش في مذكرة بحثية أصدرها قبل نشر تقرير الوظائف إن “البنوك تعاود النشاط”.
وجذبت صناديق الأسهم المالية 1.2 مليار دولار وهو أكبر تدفق تشهده في عشرة شهور.
وسجلت صناديق أسواق المال تدفقات خارجة بقيمة 16.7 مليار دولار في الأسبوع المنتهي في 31 أغسطس آب كما شهدت صناديق المعادن النفيسة خروج تدفقات بقيمة 600 مليون دولار.
وقال بنك أوف أمريكا إن المستثمرين سحبوا 1.1 مليار دولار من صناديق الأسهم الأوروبية وذلك للأسبوع الثلاثين على التوالى رغم تباطؤ وتيرة التدفقات الخارجة.
غير أن الأسهم بشكل عام شهدت تدفقات واردة بقيمة 1.8 مليار دولار بقيادة صناديق الولايات المتحدة والأسواق الناشئة.
ومنذ بداية العام سحب المستثمرون 132.3 مليار دولار من صناديق أسهم الأسواق المتقدمة بينما سجلت صناديق أسهم الأسواق الناشئة نموا بواقع 2.2 مليار دولار.
وفي قطاع الدخل الثابت جذبت صناديق سندات الأسواق الناشئة استثمارات للأسبوع التاسع على التوالي رغم أن التدفقات البالغة 700 مليون دولار كانت الأدنى في تلك الفترة.
وجذبت صناديق سندات الشركات ذات الدرجة الاستثمارية تدفقات بقيمة 2.3 مليار دولار وذلك للمرة الخامسة والعشرين في 26 أسبوعا بينما سجلت صناديق السندات الحكومية تدفقات خارجة للمرة الثامنة.
وقال بنك أوف أمريكا ميريل لينش إن صناديق الأسهم في المجمل سجلت صافي تدفقات واردة بقيمة 148.6 مليار دولار منذ بداية العام.