إنخفاض زوج الباوند/دولار دون المقبض 1.2200

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

مر زوج الباوند/دولار بعروض جديدة فوق المقبض 1.2200 وانخفض الآن إلى قاع جديد للجلسة.

مع تداوله حاليًا حول منتصف المنطقة 1.2100، فقد محا الزوج مكاسب الانتعاش الفاتر يوم الجمعة وسط رغبة شرائية متجددة للدولار بعد انخفاض الجمعة على خلفية الأخبار بتحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي في الرسائل الإلكترونية لكلينتون. الرهانات المتزايدة برفع لمعدل الفائدة من الاحتياطي الفيدرالي قبل نهاية العام تستمر في تعزيز الدولار، وكانت عاملًا رئيسيًا في الحد من أي انتعاش مفاجئ في الزوج.

في الوقت نفسه فإن المخاوف الحالية بشأن “خروج صعب” محتمل لبريطانيا والشكوك المحيطة بقرار مارك كارني بالاستمرار في العمل كمحافظ لبنك انجلترا قد أسهمت أيضًا في نغمة العرض المحيطة بالباوند البريطاني وحاصرت الزوج ضمن نطاق تداول للمدى القصير بالقرب من قيعان عدة عقود.

التالي في الصدور على الأجندة الاقتصادية الأمريكية سيكون المقياس المفضل للتضخم لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي – مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية، وبيانات الدخل/الإنفاق الشخصي لشهر سبتمبر ومؤشر مديري المشتريات من شيكاغو. التركيز الرئيسي هذا الأسبوع سيكون على الخميس الأعظم لبنك انجلترا للحصول على حافز جديد لاتجاه المدى القريب في الزوج.

المستويات الفنية للمراقبة

ضغط البيع دون الدعم الفوري 1.2150 من المحتمل أن يجعل الزوج معرضًا للخطر، ويستهدف المقبض 1.2100، والذي إذا تم كسره بحسم فقد يسحب الزوج أكثر نحو دعم قيعان الانهيار المفاجئ بالقرب من المؤشر النفسي 1.2000.

في الاتجاه الصعودي فإن الانتعاش المستمر فوق المقبض 1.2200 من شأنه أن يرفع الزوج فورًا نحو العقبة القوية 1.2250، وفوق ذلك من المحتمل أن يتجاوز الزوج المقبض 1.2300 ويتجه نحو المقاومة التالية بالقرب من المنطقة 1.2330.