تمسّك زوج العملات الاسترليني/دولار بمنطقة 1.2200 قبيل صدور الناتج المحلي الإجمالي البريطاني

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

يتداول الاسترليني في موقف دفاعي يوم الخميس، مما يدفع زوج العملات الاسترليني/دولار إلى الحد السفلي لنطاق تداوله بالقرب من منطقة 1.2210.

تركيز زوج العملات الاسترليني/دولار ينصب على البيانات البريطانية

تمكن الزوج من الحفاظ على نمط التماسك داخل نطاق سعري ضيق ليس بعيدا كثيرا عن مقبض منطقة 1.2200 هذا الأسبوع حتى الآن، ودائما على خلفية تداولات متقلبة، حيث أن تحركات الدولار USD هي الدافع الحصري تقريبا لتحركات الأسعار.

في وقت لاحق خلال الجلسة، سوف يحتل الاسترليني GBP مركز الصدارة في ضوء صدور أرقام الناتج المحلي الإجمالي GDP للربع الثالث وبيانات ثقة المستهلك التي يتم قياسها عن طريق Gfk. يتوقع إجماع السوق توسع الاقتصاد في المملكة المتحدة بمعدل سنوي 2.1٪ وربع سنوي بمقدار 0.3٪ خلال الفترة يوليو – سبتمبر.

أما على الجانب الأمريكي، يصدر التقرير الأسبوعي المعتاد في سوق العمل في الولايات المتحدة جنبا إلى جنب مع طلبيات السلع المعمرة ومبيعات المنازل قيد الانتظار.

في غضون ذلك، لا يوجد اتجاه واضح يبقى سائدا حول الاسترليني – على الأقل على المدى القريب – في حين لا يزال تركيز الزوج منصبا على العناوين الخاصة ب “خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي Brexit” وأحيانا خطابات أعضاء بنك انجلترا BOE.

مستويات تؤخذ في الاعتبار في زوج العملات الاسترليني/دولار

في وقت كتابة هذا التقرير، ينخفض الزوج بنسبة 0.19٪ عند منطقة 1.2222، حيث يواجه الدعم الحالي عند منطقة 1.2086 (قاع 11 أكتوبر)، تليها منطقة 1.1450 (أدنى مستوياته بعد “انهيار” 7 أكتوبر). من ناحية أخرى، فإن اختراق منطقة 1.2327 (قمة 18 أكتوبر) يكشف منطقة 1.2377 (قمة 11 أكتوبر)، وأخيرا منطقة 1.2382 (المتوسط المتحرك البسيط SMA 20 يوم).