كارني : عملنا على إزالة عوامل مالية أسهمت في عدم اليقين بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

قال رئيس بنك إنجلترا “مارك كارني” إنه سيقرر نهاية العام ما إذا كان سيستمر في منصبه من عدمه، مشيراً إلى أن البنك المركزي بذل جهوداً كبيرة للتخلص من العوامل المالية التي تسببت في عدم اليقين عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

وأكد “كارني” على أن مناقشات البرلمان بخصوص السياسة النقدية لا تشكل ضغطاً على قرارات البنك المركزي، وأوضح أن رئيسة الوزراء “تيريزا ماي” لا تسعى لتغيير هذه السياسة.

 

وأضاف “كارني” أن البنك المركزي يواصل التمسك بأهدافه بخصوص معدل التضخم وتحقيق استقرار الأسعار، كما أفاد بأن بنك إنجلترا على دراية بخطط المصارف الأخرى لمواجهة تداعيات الخروج من الاتحاد الأوروبي.