محافظ بنك إنجلترا : التدخل في عمل “بنك إنجلترا” قد يضر الاصول البريطانية

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

قال مارك كارني محافظ بنك إنجلترا المركزي يوم الثلاثاء إن مستثمرين قد يطلبون عائدا أعلى لتملك الاصول البريطانية بما في ذلك سندات حكومية إذا أصبحت استقلالية البنك المركزي محل تشكيك.
وأبلغ كارني مشرعين أن الأمر متروك للحكومة لكي تحدد لبنك إنجلترا هدفا لضمان استقرار الأسعار وهو ما سيقرر صنٌاع السياسات في البنك كيفية تحقيقه.
وقال كارني “هذه العملية صمدت لفترة طويلة من الزمن. هذه العملية هي العملية التي يتابعها بنك إنجلترا وإذا أصبحت محل تشكيك فإن المرء يتوقع أن يري نشوء علاوة مخاطر حول مجموعة من الأصول البريطانية.

ستكون أكثر بروزا حول العملة وفي سوق السندات البريطانية وفي توقعات التضخم.”
وانتقدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في وقت سابق هذا الشهر “الآثار الجانبية السيئة” لسياسة أسعار الفائدة المنخفضة وبرنامج التيسير الكمي الذي يتبناه بنك إنجلترا مما أدى إلى رد فعل عكسي من كارني الذي قال إنه لن يسمح بأن يملي السياسيون عليه كيفية القيام بوظيفته.
وقال كارني يوم الثلاثاء إنه لا يعتقد أن ماي تقترح تغييرا في كيفية تحديد السياسة النقدية.
وتلقى الجنيه الاسترليني دعما من تعليقات كارني. فبعد أن هبط في وقت سابق من الجلسة إلى 1.2082 دولار وهو أدنى مستوى له منذ السابع من اكتوبر تشرين الاول تعافى الاسترليني إلى 1.2160 دولار لكنه يبقى منخفضا 0.6 بالمئة عن مستواه في بداية الجلسة.
وأمام اليورو تراجع الاسترليني 0.7 بالمئة إلى 89.45 بنس بعد ان كان هبط في وقت سابق من الجلسة واحدا بالمئة إلى 89.805 بنس.