“ياهو” تعترف بأن بعض موظفيها كانوا على علم باختراق شبكتها

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

اعترفت “ياهو” بأن بعض موظفيها كانوا على علم باختراق شبكتها من قبل قراصنة تابعين للدولة بعد وقت وجيزة من حدوث الهجوم الذي وقع قبل عامين، ما يزيد من عدم اليقين حول مصير صفقة “فيريزون” للاستحواذ على أعمال “ياهو” للإنترنت مقابل 4.8 مليار دولار.

وأطلقت لجنة مستقلة مشكلة من مجلس إدارة “ياهو” تحقيقاً تحت اسم “نطاق المعرفة داخل الشركة في عام 2014” بشأن الخرق الأمني الذي أعلنت عنه قبل ستة أسابيع.

وأوضحت “ياهو” في وثيقة موجهة للجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة، أنها توصلت إلى أن قراصنة ترعاهم الدولة هم من قاموا باختراق شبكتها نهاية عام 2014.

وقالت “ياهو” سابقاً إنها اكتشفت لأول مرة الهجوم الإلكتروني الذي طال بيانات ما لا يقل عن 500 مليون مستخدم في أغسطس/ آب هذا العام، بعد شهر من موافقة “فيريزون” على الاستحواذ على الأعمال الأساسية لها.

من جانبها قالت “فيريزون” في وقت سابق إنها تريد معرفة ما إذا كان لهذا الهجوم أثر مادي على “ياهو” أم لا.