سامسونغ تربح نزاعا قضائيا ضد أبل حول براءة اختراع أيفون

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

أيدت المحكمة العليا الأمريكية موقف شركة سامسونغ الكورية الجنوبية في النزاع القضائي القائم منذ فترة طويلة بشأن براءة اختراع لمنافستها الأمريكية أبل.

ورفضت المحكمة حكما سابقا يقضي بضرورة أن تدفع سامسونغ لأبل 399 مليون دولار بسبب استنساخها بعض تصميمات جهاز أيفون الذي تنتجه أبل.

وكان موضوع النزاع هو قيمة التعويضات التي يجب أن تحصل عليها أبل من سامسونغ وفقا لقانون يعود لعام 1878 والذي يقضي بأن منتهكي براءات الاختراع يجب عليهم أن يدفعوا قيمة “الأرباح الكاملة” الناجمة عن هذا الانتهاك.

لكن المحكمة العليا الأمريكية رأت أنه من الخطأ دفع جميع الأرباح إذ أن الخصائص محل النزاع والموجودة في هواتف سامسونغ تشكل فقط جزءا بسيطا من مكونات هذه الأجهزة.

لكن النزاع لم ينته بعد، إذ أن القضية ستحال الآن إلى محكمة أقل درجة لتحديد قيمة التعويض التي يجب على سامسونغ دفعها.

ويأتي قرار المحكمة العليا الذي صدر بالإجماع عقب معركة قضائية بدأت في عام 2011 بين الشركتين الأكبر في العالم لتصنيع الهواتف الذكية حينما رفعت أبل دعوى قضائية ضد سامسونغ مؤكدة أن الأخيرة سرقت تكنولوجيا خاصة بها وتصميم العلامة التجارية الشهير لهواتفها أيفون.

وسعت سامسونغ إلى تخفيض قيمة التعويضات التي دفعتها لأبل في ديسمبر/كانون الأول عقب حكم من هيئة محلفين صدر في عام 2012 ويقضي بأن سامسونغ انتهكت براءات اختراع تتعلق بهواتف أيفون المملوكة لأبل واستنسنخت تصميمها الخارجي المميز.

وقضت المحكمة بدفع تعويضات لأبل تقدر قيمتها بـ930 مليون دولار.

وفي مايو/أيار 2015، أيدت محكمة استئناف الحكم بانتهاك براءة الاختراع لأبل، لكنها قالت إن تصميم أيفون قد لا يمكن حمايته من خلال العلامات التجارية، ونتيجة لذلك قضت المحكمة بخفض قيمة التعويضات على سامسونغ.

واعتبرت سامسونغ أن هذه العقوبة تجاهلت حقيقة أن الهواتف التي تصنعها تحتوي على أكثر من 200 ألف براءة اختراع أخرى لا تملكها أبل.

وأكدت أبل أنه يجب على سامسونغ أن تدفع تعويضات لها لأن نجاح هواتفها من نوع أيفون يرتبط بشكل مباشر بمظهرها الخارجي المميز.

قد يعجبك ايضا هذه مقالات المؤلف