بقاء زوج العملات الإسترليني/ دولار عند قمم الجلسة بالقرب من 1.3240 بعد صدور مؤشر مديري المشتريات

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

ارتد الإسترليني من حالة التشاؤم الأولي، حيث يرتفع الآن زوج العملات إسترليني/دولار  لاختبار قمم يومية عند نطاق منطقة 1.3230 / 40.

ارتفاع زوج العملات إسترليني/دولار  على خلفية عمليات بيع الدولار 

موجة ضغوط البيع تضر الآن الدولار، مما يجبر مؤشر الدولار الأمريكي DXY على التراجع إلى منطقة 92.70، أو أدنى مستويات الجلسة، مما يعطي مزيد من القوة للأصول المرتبطة بالمخاطر.

اهتم الإسترليني GBP قليلا بصدور مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع البناء في المملكة المتحدة UK، حيث جاء أقل من التوقعات عند 51.9 لشهر يوليو/تموز وانخفض من 54.8 في يونيو/حزيران، حيث يواصل المشاركون في السوق النظر إلى تحركات الدولار كدافع حصري لأسعار الكابل في وسط فراغ العناوين المحلية.

في وقت لاحق من الجلسة الأمريكية، من المتوقع أن يبقى الدولار تحت المجهر في ضوء صدور تقرير وظائف القطاع الخاص ADP لشهر يوليو/تموز (المتوقع 185 ألف).

مستويات تؤخذ في الاعتبار في زوج العملات إسترليني/دولار 

في وقت كتابة هذا التقرير، يرتفع الزوج بنسبة 0.19٪ عند منطقة 1.3232، حيث يواجه العقبة التالية عند منطقة 1.3244 (قمة 1 أغسطس/آب 2017)، تليها منطقة 1.3351 (قمة 12 سبتمبر/أيلول 2016)، وأخيرا منطقة 1.3447 (قمة 6 سبتمبر/أيلول 2016). من ناحية أخرى، فإن كسر منطقة 1.3097 (المتوسط المتحرك البسيط SMA 10 أيام) سوف يفتح الباب أمام منطقة 1.3089 (مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪ للحركة 1.2587-1.3244)، وأخيرا منطقة 1.3029 (خط الدعم على المدى القصير).

بالإضافة إلى ذلك، فإن مؤشر القوة النسبية RSI اليومي (14) يتذبذب حول مستويات 66، بينما يبقى مؤشر الماكد MACD داخل المنطقة الإيجابية.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: