زوج العملات الإسترليني/ دولار لا يزال ضعيفًا بالقرب من أدنى مستوياته خلال عدة أيام، حول منتصف مناطق 1.4000 عقب صدور البيانات البريطانية

0

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

احتفظ زوج العملات إسترليني/دولار  بلهجة ضعيفة للجلسة الثالثة على التوالي، على الرغم من أنه تمكن من استرداد بعض الخسائر عقب صدور البيانات الاقتصادية البريطانية.

اكتسب الإسترليني بعض الزخم، مما رفع الزوج مرة أخرى فوق منتصف مناطق 1.4000، بعد أن جاء عجز الحساب الجاري في المملكة المتحدة UK أقل من المتوقع، حيث سجل 18.44 مليار إسترليني في مقابل 22.8 مليار إسترليني في الربع السابق والتوقعات عند 24.0 مليار إسترليني.

وفي الوقت نفسه، فإن المراجعة النهائية للناتج المحلي الإجمالي GDP في المملكة المتحدة UK، والتي أظهرت نمو اقتصادي للربع الرابع من عام 2017 يوازي التقديرات الأصلية عند 0.4٪ على أساس ربع سنوي، لم تفعل الكثير لتحفيز الثيران على الارتفاع وتوفير أي دعم إضافي.

في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، فإن البيانات الاقتصادية الأمريكية – مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي PCE الأساسي (مقياس التضخم المفضل لدى البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed)، بيانات الدخل / الإنفاق الشخصي، معدلات البطالة الأسبوعية المعتادة، مؤشر مديري المشتريات PMI في شيكاغو ومؤشر ثقة المستهلك المنقح من جامعة ميتشجان – سوف يتم مراقبتها من أجل بعض الزخم الجديد.

مستويات فنية للمراقبة

يقع الدعم الحالي بالقرب من منطقة 1.4025-20، والتي فيما دونها من المرجح أن يكسر الزوج المستوى النفسي الرئيسي لمنطقة 1.40 ويتجه نحو اختبار الدعم الأفقي لمنطقة 1.3965. على الجانب الآخر، يبدو أن منطقة 1.4080-1.4100 تظهر الآن كعقبة حالية، والتي فيما فوقها يمكن أن تؤدي نوبة من عمليات تغطية مراكز البيع المكشوفة إلى دفع الزوج للارتفاع نحو منطقة العروض 1.4135-40.

- Advertisement -

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: