ماكرون وروحاني يتفقان على دعم الاتفاق النووي

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

أعلنت فرنسا أن الرئيس إيمانويل ماكرون،  ورئيس إيران حسن الروحاني، اتفقا على العمل في الأسابيع القادمة بكشل أساسي لحماية جوانب الاتفاق النووي كافة.

وأضاف مكتب الرئيس الفرنسي، أمس الأحد، أن ماكرون وروحاني تحدثا في مكالمة استمرت لأكثر من الساعة، وأسفرت عن عزم الدولة الأوروبية الالتزام بالاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران.

وتابع البيان أن ذلك جاء رغم رغبة فرنسا في توسيع المحادثات لإطار عالمي يشمل التحكم في النشاط النووي بعد عام 2025، وبرنامج إيران الباليستي والأزمة الأقليمية.

وكان الرئيس الفرنسي أعلن من واشنطن في الأسبوع الماضي، أنه يتوقع انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اتفاق إيران النووي.

ووصف ترامب الاتفاقية بأنها “جنونية، وسخيفة، وما كان يجب أن تحدث”، وشدد “إذا استأنفوا برنامجهم النووي، فإنهم سيواجهون مشاكل أكبر من أيّ وقت مضى”.

من جانبه أعلن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس، أنها تحدثت بشأن الاتفاق النووي مع المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركيل” والرئيس الفرنسي.

وأوضح البيان أنهم ناقشوا أهمية اتفاق إيران النووي، حيث يروا أنه أفضل طريقة لتطبيع تهديد التسليح النووي الإيراني، مشيراً إلى أن أولوياتهم هي الإبقاء على منعها من تطوير سلاحها النووي.

وبدأ الاتفاق النووي في 2015 بالتعاون مع الولايات المتحدة ودول أخرى هي روسيا والصين وألمانيا وبريطانيا وفرنسا.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: