الصين: القمة مع اليابان تركز على التعاون وليس كوريا الشمالية

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

قال دبلوماسي صيني كبير يوم الجمعة إن جميع الموضوعات ستكون مطروحة للنقاش في محادثات الأسبوع المقبل عندما يزور رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه شيانغ اليابان لكن لن يكون هناك تركيز على كوريا الشمالية.

وتحاول الصين واليابان، أكبر اقتصادين في آسيا، إعادة العلاقات إلى طبيعتها بعد أعوام من نزاع متزايد بشأن مجموعة من الجزر غير المأهولة في بحر الصين الشرقي وإرث الغزو الياباني للصين قبل الحرب العالمية الثانية وأثنائها.

وتستضيف اليابان قمة مع لي ورئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن في طوكيو في التاسع من مايو أيار الجاري لمناقشة قضايا إقليمية حيث من المتوقع أن تكون كوريا الشمالية على قمة جدول الأعمال.

ويهدف الاجتماع، الذي تستضيفه الدول الثلاث بالتناوب منذ عقد لأول مرة في اليابان في عام 2008، إلى تعزيز الحوار والتعاون.

وقال مساعد وزير الخارجية الصيني كونغ شوان يو إن زيارة لي لليابان، وهي الأولى لرئيس حكومة صينية منذ ثمانية أعوام، تمثل ”فرصة نادرة للتطوير“. لكنه أقر بأن هناك تحديات باقية.

وقال كونغ للصحفيين ”لن تكون هناك مجالات خارج النطاق“ في إشارة للمحادثات بين لي وآبي.

وأضاف ”ما دامت هناك موضوعات محل اهتمام الطرفين، فيمكن طرحها على الطاولة لنقاش صريح. نأمل في زيادة التفاهم عبر النقاش للمساعدة في تقليص الخلافات بشأن مشكلات محددة“.

وبرغم أن من الممكن مناقشة كوريا الشمالية وغيرها من القضايا الإقليمية مع اليابان وكوريا الجنوبية بحيث يمكن للأطراف الثلاثة تحسين تطوير السياسة إلا أن البلد المعزول لن يكون محل تركيز.

وقالت اليابان إن لي سيقوم بزيارة رسمية إلى طوكيو في الفترة بين الثامن والحادي عشر من مايو أيار في إطار القمة المرتقبة حيث سيلتقي مع الإمبراطور أكيهيتو.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: