تراجع الأسهم الأوروبية بالختام مع بيانات التضخم وخسائر “وول ستريت”

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

هبطت مؤشرات الأسهم الأوروبية بنهاية تعاملات اليوم الخميس، عقب بيانات التضخم في منطقة اليورو، وترقب المستثمرين للمحادثات بين واشنطن وبكين.

وتراجعت البورصات الأوروبية متأثرة بالأداء السلبي للأسهم الأمريكية وبالتزامن مع ترقب المستثمرين للمحادثات التجارية القائمة بين الصين والولايات المتحدة من أجل إيجاد حل للنزاع التجاري القائم بينها.

وألقت البيانات الاقتصادية الرسمية المتعلقة بمعدل التضخم في منطقة اليورو بظلالها على البورصات الأوروبية والذي تباطأ خلال الشهر الماضي بعكس توقعات المحللين باستقراره.

ولا تزال الشركات مستمرة في الإفصاح عن نتائج أعمالها خلال الربع الأول، حيث أعلنت “أديداس” ارتفاع أرباحها بأكثر من التوقعات في حين فشلت الإيرادات بالوفاء بتقديرات المحللين، وهبط السهم بنحو 6.8%.

وعند نهاية التعاملات، هبط مؤشر “ستوكس 600” بأكثر من 0.7% لينخفض إلى 384.6 نقطة، فيما تراجع “فوتسي” البريطاني مسجلاً 7502.7 نقطة بنسبة هبوط قدرها يزيد عن 0.5%.

وتباطأ نمو نشاط الخدمات في بريطانيا بأقل من التوقعات خلال أبريل الماضي.

كما انخفض مؤشر “داكس” الألماني بنحو 0.9% إلى 12690.1 نقطة، في حين هبط “كاك” الفرنسي بنحو 0.5% ليسجل 5501.7 نقطة.

وبحلول الساعة 4:33 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع اليورو أمام الدولار بأكثر من 0.2% لتصعد العملة الأوروبية الموحدة إلى 1.1981 دولار.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: