أسعار النفط تتراجع وسط الاستقرار الإيجابي لمؤشر الدولار الأمريكي مع مطلع تداولات الأسبوع

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

انخفضت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام خلال الجلسة الآسيوية وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب ساعات من إنقضاء فعليات اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك في فيينا والذي إقرت من خلاله أوبك وحلفائها المنتجين من خارجها زيادة الإنتاج بواقع 1 مليون برميل يومياً.

 

في تمام الساعة 05:19 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي “نيمكس” تسليم 15 آب/أغسطس المقبل 0.26% لتتداول حالياً عند مستويات 68.40$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 68.58$ للبرميل، كما انخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 آب/أغسطس القادم 1.68% لتتداول عند 74.28$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 75.55$ للبرميل، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.01% ليتداول حالياً عند مستويات 94.53 مقارنة بالافتتاحية عند 94.52.

 

هذا قد أصفر اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك في نهاية الأسبوع الماضي والذي ضم ممثلين من أعضاء أوبك الثلاثة عشر بالإضافة إلى ممثلين لأحد عشر دولة غنية بالنفط من خارج المنظمة، عن موافقت أوبك وحلفائها على رفع الإنتاج وفقاً لما أفاد به وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في المؤتمر الصحفي الختامي لاجتماعات أوبك التي دامت ليومين في فيينا يوم السبت الماضي.

 

ويذكر أن وزير الطاقة النيجيري إيمانويل إيب كاشيكوو صرح في نهاية الأسبوع الماضي أنه على الرغم من موافقة مجموعة منتجي النفط الرئيسيين الأربعة والعشرون في منظمة أوبك على زيادة الإنتاج اليومي بواقع 1 مليون برميل، إلا أن الزيادة الفعلية سوف تكون أصغر من ذلك لكون بعض الدول غير قادرة على ضخ المزيد من النفط الخام.

 

مع العلم، أن اتفاق زيادة المليون برميل يومياً تم الكشف عنه في وقت متأخر يوم الخميس الماضي عقب المفاوضات المغلقة بين وزراء الطاقة لأوبك ووزراء الطاقة للدول المنتجة من خارج المنظمة في فيينا، ونود الإشارة إلى أن وزير الطاقة الإيراني بيجان نامدار قد صرح مؤخراً أنه لا يتوقع أن يحصل المشتريين للنفط الإيراني على إعفاءات من الحكومة الأمريكية، موضحاً أن كل من شركة توتال ورويال داتش شل توقفتا عن شراء الخام الإيراني.

 

ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر يوم الجمعة الماضية فقد انخفضت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة لأول مرة في أثنى عشرة أسبوعاً بواقع 1 منصة إلى إجمالي 862 منصة، لتعد بذلك منصات الحفر والتنقيب الأمريكية على المسار الصحيح لأدنى مكاسب شهرية منذ أن انخفضت بواقع 2 منصة في آذار/مارس الماضي، وذلك وسط إضافة 3 منصات فقط خلال حزيران/يونيو الجاري.

 

ويذكر أن أسعار النفط ارتفعت بأكثر من 50% خلال عام متغاضية عن ارتفاع الإنتاج الأمريكي للنفط للأعلى له على الإطلاق عند 10.90 مليون برميل يومياً، ليقترب من مستويات إنتاج روسيا عند 11.1 مليون برميل يومياً، مدعومة باتفاق خفض الإنتاج العالمي للنفط من قبل أوبك وحلفائها المنتجين من خارجها وعلى رأسهم روسيا بواقع 1.8 مليون برميل يومياً حتى نهاية هذا العام والذي تم تعديله إلى 0.8 مليون برميل يومياً فقط.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: