إيطاليا تبيع سندات حكومية بعوائد مرتفعة بفعل الاضطرابات السياسية

- Advertisement -

طرحت إيطاليا سندات حكومية بتكاليف مرتفعة اليوم الخميس، ما يؤكد ارتفاع علاوة المخاطرة جراء الاضطرابات السياسية التي شهدتها روما في الشهر الماضي.

وعلى الرغم من تعافي سندات الحكومة الإيطالية من الهبوط الذي خيّم عليها في الشهر الماضي نتيجة تشكيل ائتلاف شعبوي في أوروبا لكنها لا تزال تشهد حالة من الاضطرابات.

وأقامت إيطاليا اليوم عطاءً لبيع سندات حكومية للحصول على 6.5 مليار يورو (7.5 مليار دولار) بعد التوترات التي سيطرت على البلاد في الشهر الماضي.

وباعت الحكومة الإيطالية اليوم سندات لآجل 5 سنوات مقابل ملياري يورو بعائد يبلغ 1.82% وهو ما يعتبر أقل 0.5% من عوائد لمبيعات مماثلة بالشهر الماضي في ذروة الأزمة.

وكان ثالث أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو شهد مأزقاً سياسياً خلال الفترة الماضية بعد أن حصلت الأحزاب الشعبوية على أغلبية في الانتخابات العامة وقامت بالاتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية واجهت بعض التهديدات بالفشل لكنها نجحت في النهاية وباتت تحكم البلاد بقيادة حكومة “جوسيبي كونتي”.

كما بلغ العائد على العطاء الحكومي في إيطاليا لآجل 7 سنوات 1.67% وهو أقل بنحو 0.3% من عوائد الشهر الماضي في حين بلغت عوائد السندات الإيطالية لآجل 10 سنوات 2.77%، وهو ما يمثل 0.25% أقل من العطاء الماضي.

ورغم أن كافة عوائد العطاء الحكومي الذي طرحته إيطاليا اليوم أقل من العوائد خلال فترة الاضطراب السياسي في الشهر الماضي لكنها أعلى بكثير من مستويات ما قبل الأزمة.

وكانت بيانات صادرة عن “ديلوجيك” كشفت أن وتيرة مبيعات الديون الحكومية خلال النصف الأول تراجعت لأدنى مستوى في 6 سنوات.

ويعني عطاء اليوم الخميس أن إيطاليا جمعت 63% من التمويل متوسط وطويل الآجل الذي تستهدفه لهذا العام مقارنة مع 60% في نفس الفترة من العام الماضي و58% في عام 2016.

وبحلول الساعة 11:14 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع اليورو مقابل الدولار بنحو 0.3% لتسجل العملة الأوروبية الموحدة 1.1586 دولار.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: