الأجانب يتخلون عن سندات الخزانة الأمريكية مع أزمات الأسواق الناشئة

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

خفض الأجانب حيازتهم من سندات الخزانة الأمريكية للشهر الثاني على التوالي خلال أبريل الماضي، بفعل تراجع حيازة المؤسسات الحكومية والبنوك المركزية لديون الولايات المتحدة وبالتزامن مع أزمات الأسواق الناشئة.

وقام المستثمرون الأجانب ببيع السندات الحكومية بالولايات المتحدة خلال أبريل الماضي بنحو 4.78 مليار دولار مقابل تدفقات نقدية خارجة قدرها 4.92 مليار دولار في مارس السابق له، بحسب وزارة الخزانة الأمريكية.

ووفقاً للبيانات الصادرة في الأسبوع الماضي، فإن حيازة دول العالم من سندات الخزانة الأمريكية تراجعت إلى مستوى 6.17 تريليون دولار خلال شهر أبريل، وهو أدنى مستوى منذ يونيو الماضي.

الأسواق الناشئة تقود التخلص من الديون الأمريكية

وقادت الاقتصادات الناشئة المستثمرين الأجانب لبيع سندات الخزانة الأمريكية خلال شهر أبريل الماضي مع هبوط حاد في حيازة بلاد الدب الأبيض لديون الولايات المتحدة.

وتعاني الأسواق الناشئة خلال الفترة الأخيرة من قوة العملة الأمريكية التي شكلت ضغوطاً قوياً على عملات تلك الاقتصادات مثل الليرة التركية والبيزو المكسيكي والبيزو الأرجنتيني والروبية الهندية وسط مشاكل اقتصادية وسياسية داخل تلك البلاد إضافة إلى تشديد السياسات النقدية في البنوك المركزية حول العالم.

وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي قرر زيادة وتيرة رفع معدل الفائدة إلى 4 مرات هذا العام بدلاً من التقديرات السابقة والبالغة 3 زيادات.

وقلصت روسيا حيازتها من الديون الحكومية في الولايات المتحدة خلال شهر أبريل إلى 48.7 مليار دولار مقابل مستويات مارس والبالغة 96.1 مليار دولار.

كما شهدت حيازة تركيا لسندات الخزانة الأمريكية تراجعاً من مستوى 40.9 مليار دولار في مارس إلى 38.2 مليار دولار في أبريل الماضي.

في حين بلغت حيازة الهند من السندات الحكومية بالولايات المتحدة 152.8 مليار دولار في شهر أبريل الماضي مقارنة مع مستويات مارس والتي تبلغ 157 مليار دولار.

كما تراجعت حيازة المكسيك من السندات الأمريكية في أبريل الماضي إلى 41.9 مليار دولار مقارنة مع 45.2 مليار دولار المسجلة في مارس السابق له.

وعلى النقيض، رفعت البرازيل حيازتها من سندات الولايات المتحدة الحكومية لتصل إلى 294.1 مليار دولار في أبريل مقابل 286 مليار دولار المسجلة في مارس السابق لتحل بالمركز الثالث كأكثر دولة إمتلاكاً للديون الأمريكية.

وعلى جانب مواز، حافظت الصين على موقع الصدارة كالدائن الأكبر للولايات المتحدة رغم تقليص حيازتها إلى 1.118 تريليون دولار في أبريل مقابل 1.119 تريليون في مارس.

كما حلت اليابان في المرتبة الثانية بإمتلاك 1.031 تريليون دولار في شهر أبريل الماضي مقابل 1.043 تريليون دولار في مارس السابق له.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

%d مدونون معجبون بهذه: