“دويتشه بنك” يفشل في اختبار الفيدرالي للتحمل..وثلاث بنوك تجتازه بصعوبة

- Advertisement -

فشل “دويتشه بنك” في اجتياز الجزء الثاني من اختبارات التحمل السنوية لبنك الاحتياطي الفيدرالي، نتيجة للنقص الخطير وواسع الانتشار في ضوابط تخطيط رأس المال في البنك.

وفي الأسبوع الماضي تمكن “دويتشه بنك” من اجتياز العقبة الأولى وبكل سهولة التي وضعها أمامه الفيدرالي، وهي التي تقيس مستويات رأس المال لديه في حالة الركود الحاد، وهو الاختبار الأكثر صرامة على الإطلاق من جانب المركزي الأمريكي.

فيما أخضع الفيدرالي الوحدة المحلية للبنك الألماني أمس الخميس لاختبار يركز على كيفية تخطيطه لرأس المال مثل توزيعات الأرباح والاستثمارات التي تقف ضد هذا السيناريو القاسي.

وعلى الرغم أن الفشل في اجتياز الاختبار لن يؤثر على قدرة البنك على دفع التوزيعات للمساهمين، لكنه سيتطلب من “دويتشه بنك” أن يقوم باستثمارات كبيرة في التكنولوجيا والتشغيل ومخاطر الإدارة إلى جانب عن التغييرات في حوكمته.

كما قام الفيدرالي بوضع شروط على ثلاث بنوك أخرى اجتازت الاختبار، لكن وُجد أن بنوك “جولدمان ساكس” و”مورجان ستانلي” لم تتمكن من زيادة توزيعاتها الرأسمالية.

أما البنك الثالث وهو “ستيت ستريت كوربريشن”، فذكر الفيدرالي أنه يجب أن يُحسن إدارة مخاطر الطرف الآخر.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: