زوج العملات الدولار/ دولار كندي أضعف فيما دون مقبض منطقة 1.30

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

يفشل الدولار الأمريكي في اكتساب أي زخم، مما يحافظ على الضغط الهبوطي.

إن التحركات الهادئة حول أسواق النفط Oil لا تفعل الكثير للتأثير على الزوج.

يتطلع المتداولون الآن إلى بيانات مبيعات التجزئة الشهرية الأمريكية من اجل بعض الزخم الجديد.

لا يزال ضعف ما بعد قرار اللجنة الفيدرالية FOMC في الدولار الأمريكي يستمر بلا توقف، مع بقاء زوج العملات دولار/دولار كندي USD/CAD ضعيفًا فيما دون الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.3000 يوم الخميس.

سرعان ما تلاشى ارتفاع الدولار الأمريكي المدفوع من الرفع المتشدد لمعدل الفائدة الفيدرالية، مما أدى إلى بعض عمليات البيع القوية حول الزوج خلال جلسة نيويورك يوم الأربعاء.

قام الزوج بتمديد التصحيح المسائي الحاد من القمة اللحظية عند منطقة 1.3052، أو أعلى مستوياته خلال أكثر من أسبوع، ويستمر في تأثره من لهجة أكثر ضعفا محيطة بالدولار.

في الوقت الحالي، يتداول الزوج حول منطقة 1.2975، بالقرب من أدنى مستوياته الأسبوعية، لم تفلح التحركات الهادئة حول أسعار النفط Oil الخام في التأثير على الطلب على العملة المرتبطة بالسلع – الدولار الكندي، حيث تعمل ديناميكيات أسعار الدولار كمحرك حصري لزخم هذا الزوج خلال الجلسة الأوروبية المبكرة.

بالنظر لاحقا، سوف نركز على الأجندة الاقتصادية الأمريكية، والتي تسلط الضوء على إصدار بيانات مبيعات التجزئة الشهرية، مما قد يساعد المتداولون على انتزاع بعض الفرص على المدى القصير.

مستويات فنية للمراقبة

من المرجح أن يؤدي الضعف فيما دون منطقة 1.2955 (قيعان أسبوعية) إلى تسارع الهبوط بشكل أكبر نحو المنطقة الوسيطة 1.2920-15، في الطريق إلى مقبض منطقة 1.2900 ومنطقة الدعم 1.2875-70.

أما بالنسبة للاتجاه الصاعد، قد تواجه أي حركة صاعدة مقاومة الآن بالقرب من منطقة 1.30، والتي فيما فوقها يمكن أن يقوم الزوج بمحاولة جديدة لإعادة اختبار مقاومة قمم شهر يونيو/حزيران بالقرب من منطقة 1.3065.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

%d مدونون معجبون بهذه: