منتجو النفط الصخري في أمريكا يحذرون من تضرر صادرات الطاقة بسبب رسوم صينية

- Advertisement -

قال رؤساء شركات طاقة ومحللون خلال مقابلات هذا الأسبوع إن الرسوم الجمركية التي اقترحتها الصين على واردات بترولية من الولايات المتحدة في إطار حرب تجارية متصاعدة بين البلدين قد تضيف المزيد من الضغط على أسعار الخام الأمريكية.

 

كانت الصين قالت إنها ستفرض رسوما جمركية بنسبة 25 بالمئة على واردات الخام والغاز الطبيعي والفحم الأمريكية في السادس من يوليو تموز إذا مضت واشنطن كما هو مخطط في فرض رسوم جمركية على سلع صينية في اليوم ذاته.

 

وستضاف الطاقة لأول مرة لنزاع تجاري مستمر أضر بواردات المعادن والألواح الشمسية الصينية وصادرات الأجهزة الطبية وفول الصويا الأمريكية.

 

ويضع استهداف منتجات البترول أجندة إدارة ترامب ”لتسيد قطاع الطاقة“ في مرمى نيران بكين، بعد أن اقتطع النفط الصخري الأمريكي حصة من موردي الشرق الأوسط في آسيا.

 

والصين هي أكبر مستهلك للخام الأمريكي حيث استوردت نحو 363 ألف برميل يوميا في ستة شهور حتى مارس آذار. وتظهر بيانات شحن تومسون رويترز أن هذه الصادرات زادت منذ ذلك الحين ومن المتوقع أن ترتفع إلى 450 ألف برميل يوميا في يوليو تموز.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: