واشنطن تنتقد بشدة الاتحاد الاوروبي وتدابيره الجمركية ردا على الرسوم الأميركية

- Advertisement -

وجهت الإدارة الأميركية انتقادات حادة إلى الاتحاد الأوروبي الثلاثاء آخذة عليه تدابيره الجمركية ردا على الرسوم الأميركية المشددة، ونددت باستخدام “الأوروبيين والذين يتبعونهم” مثل الصين قواعد منظمة التجارة العالمية بصورة “خبيثة” و”زائفة”.

 

ورأى ممثل التجارة الأميركي روبرت لايتهايزر في بيان مساء الثلاثاء أن “الاتحاد الأوروبي اختلق نظرية قانونية لا أساس لها” لتبرير فرض رسوم جمركية ردا على الضرائب الأميركية على الصلب.

 

واتهم “الاتحاد الأوروبي وآخرين” بينهم الصين بـ”تحوير قواعد منظمة التجارة العالمية حتى تعني ما يحلو لهم متى يحلو لهم”.

 

وتابع أن الاتحاد الأوروبي والصين بفرضهما رسوما جمركية مؤخرا “يتجاهلان قواعد منظمة التجارة العالمية حين يناسبهما ذلك”.

 

وكتب أن الإدارة الأميركية تعتبر تدابير الرد من قبل شركائها التجاريين غير مبررة لأن الولايات المتحدة لها الحق في حماية صناعة الصلب الأميركية من طرف واحد “باسم الأمن القومي”.

 

وحذر بأنه “إزاء هذه الرسوم الجمركية غير المبررة، ستتخذ الولايات التمحدة التدابير الضرورية (…) لحماية مصالحها”.

 

وهدد الرئيس دونالد ترامب مؤخرا بزيادة الرسوم الجمركية على واردات السيارات الأوروبية، وبفرض رسوم جمركية مشددة على بضائع صينية قد تصل قيمتها إلى 400 مليار دولار.

 

وإثر فرض واشنطن رسوما مشددة بنسبة 25% على واردات الصلب و10% على واردات الألمنيوم، رد الأوروبيون الجمعة بفرض رسوم جمركية على 3,2 مليار دولار من المنتجات الأميركية الشهيرة من بينها الدراجات النارية هارلي ديفيدسون والويسكي والجينز.

 

وندد لايتهايز في بيانه بالتدابير الأوروبية مشيرا إلى أنها “مصممة لمعاقبة الشركات الأميركية وعمالها”.

 

وصدر هذا الموقف في وقت أعلنت شركة هارلي ديفيدسون الشهيرة أنها ستنقل إنتاجها المخصص للتصدير إلى خارج الولايات المتحدة لتفادي دفع الرسوم المشددة على الدراجات النارية التي تبيعها في إوروبا والتي تمثل حوالى 17% من مبيعاتها.

 

وكان لهذا القرار وقعا شديدا وأغضب ترامب الذي انتقد الشركة الثلاثاء على تويتر.

 

وكتب الرئيس “إن دراجة هارلي ديفيدسون لا ينبغي أن تصنع أبدا في بلد آخر. أبدا!”.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: