الدولار الأمريكي يرتفع لأعلى مستوى له في سبعة أسابيع أمام الين الياباني خلال الجلسة الآسيوية

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

ارتفع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني خلال الجلسة الآسيوية لنشهد الأعلى له منذ 21 من أيار/مايو الماضي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الياباني وعلى أعتاب الكشف عن القراءة السنوية مؤشر طلبات معدلات الألات في اليابان والكشف عن إحصائية فرص العمل ودوران فرص العمل من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

في تمام الساعة 06:02 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.31% إلى مستويات 111.19 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 110.85 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في سبعة أسابيع عند 111.20، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 110.80.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني صدور القراءة السنوية لمؤشر العرض النقدي أم-2 والتي أظهرت استقرار النمو عند 3.2% متوفقة مع التوقعات ودون تغير يذكر عن ما كانت عليه في القراءة السابقة لشهر أيار/مايو الماضي، وجاء ذلك قبل أن نشهد الكشف عن القراءة الأولية السنوية لمؤشر معدلات الألات لشهر حزيران/يونيو والتي عكست اتساع 11.4% مقابل 14.9% في القراءة الأولية السابقة للشهر الماضي.

ويأتي ذلك عقب ساعات من حديث محافظ البنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا خلال فعليات الاجتماع الفصلي لمديري فروع بنك اليابان في طوكيو، والذي أعرب من خلاله أن الاقتصاد الياباني ينمو بوتيرة معتدلة وأنه من المتوقع استمراره على تلك الوتيرة خلال الفترة المقبلة، مضيفاً أن مؤشر أسعار المستهلكين عند مستويات ما بين 0.5% إلى 1% وأن الاقتصاد الياباني يتجه لتحقيق هدف التضخم عند اثنان بالمائة.

كما نوه كورودا أن النظام المالي في ثالث أكبر اقتصاد في العالم مستقر وأن المركزي الياباني مستمر في برنامج التيسير النقدي وآلية التحكم في منحنى العائد، لحين تحقيق هدف التضخم بطؤقة مناسبة وأن بنك اليابان سوف يقوم بتعديل السياسة النقدية إذا اقتضت الحاجة لذلك، من أجل الحفاظ على الزخم الاقتصادي تجاه هدف التضخم، مضيفاً أن المركزي الياباني مستمر في توسع القاعدة النقدية حتى يتجاوز التضخم 2% بشكل مستقر.

على الصعيد الأخر، تترقب الأسواق حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة إحصائية فرص العمل ودوران فرص العمل لشهر أيار/مايو والتي قد تعكس ارتفاعاً إلى نحو 6.88 مليون مقابل 6.70 مليون في نيسان/أبريل الماضي، ويأتي ذلك عقب ساعات من الكشف عن بيانات سوق العمل الأمريكي لشهر حزيران/يونيو يوم الجمعة الماضية.

والتي أظهرت ارتفاع معدلات البطالة إلى نسبة 4.0% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر أيار/مايو الماضي والتوقعات التي أشارت لاستقرارها للشهر الثالث على التوالي عند الأدنى لها منذ أواخر عام 2000 عند نسبة 3.8%، بينما أوضحت قراءة مؤشر متوسط الدخل في الساعة تباطؤ النمو إلى نسبة 0.2% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر أيار/مايو والتوقعات عند نسبة 0.3%.

وفي نفس السياق، فقد أظهرت قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاعات عدا الزراعية في نهاية الأسبوع الماضي تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى نحو 213 ألف وظيفة مضاقة مقابل نحو 244 ألف وظيفة مضافة في أيار/مايو، متفوقة على التوقعات عند نحو 195 ألف وظيفة مضافة، وجاء ذلك عقب ساعات من الكشف بنك الاحتياطي يوم الخميس الماضي عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي عقد في 12-13 حزيران/يونيو.

ويذكر أن صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي قد قاموا في منتصف الشهر الماضي بزيادة أسعار الفائدة 25 نقطة أساس لثاني مرة هذا العام إلى ما بين 1.75% و2.00%، الأمر الذي كان متوقعاً من قبل المحللين آنذاك، مع أعرب أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح عن المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية وتنامي فرص قيامهم برفع الفائدة على الأموال الفيدرالي أربعة مرات هذا العام.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: