زوج الإسترليني/ دولار يقفز مرة أخرى إلى قمم الجلسة عقب صدور بيانات مبيعات التجزئة البريطانية

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

تجاوزت بيانات مبيعات التجزئة الشهرية في المملكة المتحدة حتى أكثر التقديرات تفاؤلاً.

لا يزال الانخفاض المدفوع من عمليات جني الأرباح على الدولار يدعم الحركة الصاعدة في الزوج.

بعد إعادة اختبار مناطق 1.2700 الفرعية خلال الساعة الماضية، استعاد زوج إسترليني/دولار GBP/USD الزخم الإيجابي وقفز إلى الحد العلوي لنطاق التداول اليومي عقب صدور بيانات مبيعات التجزئة البريطانية.

ظهرت بعض الطلبات على الزوج، حيث يقوم الآن بالبناء على الارتداد المسائي المتواضع من أدنى مستوياته خلال 13 شهر، بعد أن تجاوزت مبيعات التجزئة الشهرية الأخيرة في المملكة المتحدة حتى أكثر التقديرات تفاؤلاً، حيث أظهرت نموًا قويًا بنسبة 0.7٪ على أساس شهري مقارنة بالقراءة المتوقعة عند 0.2٪.

بالإضافة إلى ذلك، ارتفع إجمالي مبيعات التجزئة بنسبة 3.5 ٪ خلال العام (المتوقع 3.0 ٪) ومبيعات التجزئة الأساسية، باستثناء سلة من مبيعات وقود السيارات، سجلت أيضا نموا قويا بنسبة 0.9 ٪ على أساس شهري، لترتفع بنسبة 3.7٪ على أساس سنوي.

قدمت البيانات دفعة بسيطة للإسترليني، وإن كانت تفتقر إلى أي متابعة قوية وسطتوقعات متزايدة بعد التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيBrexit، وإن كانت النغمة الأضعف المحيطة بالدولار الأمريكي لا تزال تدعم الحركة الصاعدة المتواضعة.

مستويات فنية للمراقبة

من المرجح أن تواجه أي حركة صاعدة لاحقة عروض جديدة بالقرب من منطقة 1.2765-70، والتي فيما فوقها من المرجح أن يستهدف الزوج استعادة مقبض منطقة 1.2800، قبل أن يستهدف في نهاية المطاف إعادة اختبار قمم أسبوعية حول منطقة 1.2825-30.

على الجانب الآخر، سيؤدي الانخفاض إلى ما دون منطقة 1.2700 إلى دفع الزوج للتراجع نحو منطقة 1.2660 (بالقرب من أدنى مستوياته خلال 14 شهر التي سجلها في الجلسة السابقة)، في طريقه إلى حاجز منطقة 1.2600.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: