إرتفاع مديري المشتريات التصنيعي الياباني ولكن مخاوف التجارة الحمائية قائمة

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

اتسع النمو بالنشاط التصنيعي في اليابان بوتيرة قوية خلال أغسطس مدعومًا بارتفاع الطلبات الجديدة ولكن تراجع طلبات الصادرات قد يزيد من المخاوف المتعلقة بتأثير سياسة التجارة الحمائية التي يتبناها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الأسواق.

فقد أفادت البيانات الصادرة عن مؤسسة ماركيت الاقتصادية أن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ارتفع على أساس موسمي بواقع 52.5 في أغسطس متوافقًا مع التوقعات وذلك  مقارنة بقراءة يوليو التي بلغت 52.3.

وارتفع مؤشر الطلبات الجديدة ليسجل 52.4 وتعتبر هذه أول قراءة مرتفعة للمؤشر منذ أربعة أشهر، وأعلى من قراءة يوليو التي بلغت 50.9. ويأتي هذا الارتفاع مدعومًا بصورة رئيسية بسبب إطلاق بعض المنتجات الجديدة التي دعمت المبيعات.

وعلى الجانب الآخر أوضح مؤشر طلبات الصادرات وجود انكماش حيث تراجع مسجلًا 49.7 مقارنة بقراءة يوليو التي بلغت 5.050 وذلك بسبب ضعف الطلب من قبل الصين.

وتجدر الإشارة إلى أن مخاوف الحرب التجارية قائمة وخاصة بعد التعريفات الجمركية التي قررتها الولايات المتحدة على واردات الصلب والألمنيوم منذ مارس والتي أثرت بدورها على مستويات إنتاج الصلب في الدولة.

وهناك مخاوف أخرى من أن الرئيس الأمريكي قد يطالب اليابان باتخاذ خطوات محددة لخفض العجز التجاري مع الولايات المتحدة.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: