ارتفاع هامشي للتضخم في اليابان

- Advertisement -

ارتفع مؤشر التضخم في اليابان بشكل محدود على أساس سنوي خلال الشهر الماضي، ليستمر بعيدًا عن مستهدف بنك اليابان عند 2%، وهو ما يؤكد استمرار السياسة النقدية الحالية لبعض الوقت.

حيث سجل مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي، الذي يستثنى أسعار الغذاء، زيادة بمقدار 0.9% خلال أغسطس، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وهو ما يطابق التوقعات بارتفاع طفيف قياسًا بمستوى 0.8% المسجل في يوليو.

كما صعد مؤشر أسعار المستلهكين، الذي يستثنى أسعار الغذاء والطاقة، والمتابع عن كثب من قبل صناع السياسة النقدية في اليابان، بنسبة 0.4% على أساس سنوي في أغسطس، مقارنة بمستوى 0.3% المسجل في الشهر السابق.

وتكشف هذه البيانات عن استمرار تحدي ضعف التضخم للاقتصاد الياباني الذي يواجه شبح الانكماش وهو ما دفع الشركات إلى تخوف كبير من رفع الأسعار بما قد يؤدي إلى إبعاد الزبائن شديدو الحساسية لارتفاع التكاليف.

وأبقى بنك اليابان خلال اجتماعه هذا الأسبوع على سياسته النقدية دون تغيير كما كان متوقعًا على نطاق واسع لتستقر معدلات الفائدة قصير الآجل عند -0.1% واستقرت عائدات السندات الحكومية لآجل عشر سنوات عند نسبة صفر.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب إصدار بيان السياسة النقدية قال هاروهيكو كورودا، محافظ بنك اليابان، “نتوقع ارتفاع أسعار المستهلكين نحو النسبة المستهدفة والتي تقدر بـ2%”، وأضاف “التضخم بدأ يرتفع ولكن أسعار المستهلكين لا تزال دون الهدف” كما أشار إلى أن لتضخم أخذ وقت أكبر من المتوقع ليرتفع وأكد على عدم استمرار العمل بالسياسة النقدية الحالية إذا تم الوصول لنسبة التضخم المستهدفة.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: