تراجع الباوند بقوة وسط احتمالية إقالة ماي من منصبها

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

تراجع الجنيه الإسترليني بما يقرب من ربع في المائة خلال تعاملات اليوم الأربعاء، بعد أن ترددت أخبار تفيد بأن 50 مشرع بريطاني داخل حكومة رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، اجتمعوا اليوم من أجل مناقشة سبل إجبار “ماي” للتخلي عن منصبها.

وخلال مطلع تعاملات الفترة الأوروبية، هبط الإسترليني بما يقرب من ربع في المائة ليسجل 1.3002 مقابل الدولار. وكان الإسترليني قد بلغ أعلى مستوياته في خمسة أسابيع في وقت سابق من الأسبوع الجاري وسط تجدد الآمال المتعلقة بتسريع وتيرة التوصل لاتفاق بشأن البريكست.

وبالأمس، فقد أفادت بعض التقارير التي ظهرت أمس الاثنين بأن ميشيل بارنييه، كبير مفوضي الاتحاد الأوروبي، صرح إلى أحد المنتديات في سلوفانيا بأنه من “المنطقى” أن نتوقع التوصل لاتفاق بشأن البريكست في فترة ما بين 6 إلى 8 أسابيع، وهو ما ساهم في ارتفاع الاسترليني بصورة قوية مسجلًا أعلى مستوياته منذ 2 أغسطس.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: