“سيتي بنك”: على “أمازون” أن تنقسم إلى شركتين لتجنب تدقيق مكافحة الاحتكار من إدارة “ترامب”

- Advertisement -

ينبغي على “أمازون” أن تقسم نفسها إلى شركتين لتقليل المخاطر التنظيمية التي قد تقع عليها من إدارة الرئيس “دونالد ترامب”، بحسب تقرير لـ “سيتي بنك”.

وقال محللو البنك إن الإدارة الأمريكية ألمحت أكثر من مرة إلى التحقيق أو سن قوانين ضريبية خاصة ب”أمازون” مشيرين إلى أنه من خلال فصل أعمال البيع بالتجزئة و”إيه دبليو إس” يمكن لـ “أمازون” تقليل أو تجنب خطر زيادة الضغط التنظيمي.

ولفتوا إلى تقارير تفيد بأن الرئيس “ترامب” غاضب من “أمازون” – التي يمتلك مؤسسها “جيف بيزوس” صحيفة “واشنطن بوست” – وأن إدارته يمكن أن تحقق مع الشركة بشأن الممارسات الاحتكارية.

وأضافوا أن شركة التجارة الإلكترونية أصبحت أكثر عُرضة للتدقيق بسبب وصول قيمتها السوقية إلى نحو تريليون دولار وتعزيز ثروة “بيزوس”.

وبعد الفصل، يرى المحللون إن أعمال تجارة التجزئة في “أمازون” سوف يكون تقييمها المادي أقل من شركة الحوسبة السحابية، حيث قدروا قيمتها بنحو 400 مليار دولار مقابل 600 مليار دولار لخدمات “أمازون ويب سيرفيسيز”.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: