“كارني” سيستمر في منصب محافظ بنك إنجلترا حتى يناير 2020

- Advertisement -

أكد وزير المالية البريطاني “فيليب هاموند” أن محافظ بنك إنجلترا “مارك كارني” سيبقى في منصبه حتى يناير/كانون الثاني 2020.

وسيواصل “كارني” العمل في منصبه للمساعدة في دعم استمرارية الاقتصاد في الأشهر التالية لمغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي في مارس/آذار المقبل.

ومدد “كارني” بذلك فترة توليه رئاسة البنك مرتين، حيث أمدها إلى منتصف عام 2019 بعد استفتاء الاتحاد الأوروبي، وحاليا مددها حتى أوائل 2020.

وستمكن تلك الخطوة وزارة الخزانة البريطانية من تأجيل عملية اختيار محافظ جديد للبنك، حيث من المحتمل أن تبدأ في ذلك بعد التاريخ المحدد للبريكسيت في التاسع والعشرين من مارس/آذار 2019.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: