محاولة من الـ “اف بي آي” لجعل متمول روسي قريب من الكرملين مخبرا

- Advertisement -

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) ووزارة العدل الاميركية حاولا بين العامين 2014 و2016 التقرب من المتمول الروسي القريب من الكرملين اوليغ ديريباسكا لجعله مخبرا يعمل لحساب واشنطن.

وقالت الصحيفة الاميركية نقلا عن شركاء لديريباسكا ان الاميركيين سعوا خصوصا الى الحصول على معلومات عن التدخل الروسي في انتخابات 2016 الرئاسية وعن احتمال حصول تواطؤ بين فريق حملة دونالد ترامب وموسكو.

وفي هذا الاطار، التقى عناصر في الاف بي آي المتمول في نيويورك لسؤاله عما اذا كان بول مانافورت، المدير السابق لحملة ترامب والذي دانه القضاء الاميركي بالتهرب الضريبي والمصرفي، قد عمل كوسيط بين الكرملين واوساط ترامب.

وفي مقابل هذه المعلومات، كانت السلطات الاميركية مستعدة لمساعدة ديريباسكا في معالجة مشاكله القضائية والادارية في الولايات المتحدة.

لكن المتمول نفى اي تواطؤ حتى انه ابلغ موسكو بتواصله مع الاميركيين.

كذلك، عرض التعاون مع التحقيق الذي يتولاه المدعي الخاص روبرت مولر، مؤكدا ان لديه “ادلة” تظهر ان روسيا لم تساعد في انتخاب ترامب رئيسا.

واضافت نيويورك تايمز ان الولايات المتحدة حاولت التقرب من ستة متمولين روس آخرين لكنها لم تنجح حتى الان.

واوليغ ديريباسكا (خمسون عاما) من ضمن شخصيات روسية استهدفتها ادارة ترامب بعقوبات اقتصادية.

واجبر في هذا الاطار على الاستقالة في ايار/مايو من مجلس ادارة مجموعة “روسال” للالمينيوم التي يملكها لحمايتها من العقوبات.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: