الولايات المتحدة تزيد القيود على صادرات التكنولوجيا النووية إلى الصين

- Advertisement -

أخبار الفوركس AllNewsFX.com

فرض مسؤولون أمريكيون قيوداً جديدة على الصادرات النووية للصين بعد رصدهم سعي “بكين” للحصول على التكنولوجيا بشكل غير مشروع لتعزيز جيشها وتقويض الصناعة الأمريكية.

 

وتحاول إدارة “ترامب” وقف استيلاء الصين على التكنولوجيا الأمريكية، وذلك في أعقاب الإجراء الأخير لتعزيز مراجعة الاستثمارات الصينية في “وادي السليكون” وغيرها من الصناعات الحساسة.

 

وقال المسؤولون إن النشاط الأخير الذي قامت به “بكين” والشركات الصينية المملوكة للدولة دفع مجلس الأمن الوطني لمراجعة السياسة النووية الأمريكية تجاه الصين وخلص إلى ضرورة إجراء تغيير.

 

وأشاروا إلى عثورهم على أدلة على أن الصين كانت تسرّع الجهود للحصول على التكنولوجيا بشكل غير مشروع للاستخدام العسكري والتجاري على حد سواء من أجل محطات الطاقة النووية العائمة وحاملات الطائرات والغواصات.

 

ولفتوا أيضاً إلى أن الصين نقلت بشكل غير قانوني التكنولوجيا النووية الأمريكية إلى دول أخرى، وتشمل القواعد الجديدة إمكانية رفض تصدير المنتجات النووية إلى أكبر شركة للطاقة النووية في الصين، وهي شركة حكومية تُسمى “سي جي إن”.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: