اليورو يستقر مقابل الدولار بعد تراجعه قرابة أدنى مستوياته منذ أغسطس

- Advertisement -

استقر اليورو أمام الدولار في تداولات الثلاثاء ليمحو خسائره بعد أن تراجع قرابة أقل مستوياته في عشرة أسابيع في وقت سابق، حيث يواجه ضغوطا بيعية بعد إعلان المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” أمس عدم ترشحها لرئاسة حزبها مرة أخرى.

وسجلت العملة الأوروبية مستوى 1.1370 دولار، في تمام الساعة 12:15 مساءً بتوقيت مكة المكرمة، بعدما انخفضت باتجاه 1.1335 دولار، وهو المستوى الأدنى منذ منتصف أغسطس/آب.

وأدى تصاعد المخاطر السياسية في منطقة اليورو إلى زيادة الضغوط على العملة الموحدة، إذ أعلنت “ميركل” أمس عن مغادرة منصبها في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وعدم الترشح مرة أخرى لزعامته بعد تراجع شعبية الحزب في الانتخابات المحلية.

أيضاً يستمر القلق بسبب الخلاف بين الاتحاد الأوروبي وحكومة إيطاليا على الإنفاق ونسب العجز المستهدفة في اقتراح ميزانية 2019.

وعلى جانب آخر، دعمت المخاوف من تصاعد الحرب التجارية وتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي ارتفاع الدولار في تداولات اليوم من خلال توجه المستثمرين إليه باعتباره ملاذا آمنا، وذلك عقب تقرير صدر أمس يفيد بأن الولايات المتحدة سوف تفرض رسوما جمركية جديدة على واردات صينية بقيمة 257 مليار دولار حال فشل المحادثات الثنائية بين الرئيسين الأمريكي والصيني في نوفمبر/تشرين الثاني.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: