بريطانيا: الاستخبارات الروسية وراء الهجمات السيبرانية العالمية

- Advertisement -

اتهمت بريطانيا المخابرات العسكرية الروسية بتوجيه مجموعة من الهجمات السيبرانية التي استهدفت عدة وكالات بدءاً من الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عام 2016 إلى هيئة مراقبة الأسلحة الكيماوية العالمية.

 

واعتبرت المخابرات العسكرية الروسية “جي آر يو” كمعتدٍ سيبراني خبيث، حيث استخدمت شبكة من القراصنة لنشر الانقسام في جميع أنحاء العالم.

 

ومن المتوقع أن تكون “جي آر يو” وراء هجمات “بادرابيت” واختراق قاعدة بيانات الحزب الديمقراطي الأمريكي عام 2016 وسرقة رسائل البريد الإلكتروني من محطة تلفزيونية مقرها في المملكة المتحدة في عام 2015.

 

وقال وزير الخارجية البريطاني “جيريمي هانت” إن إجراءات “جي آر يو” المتهورة تحاول التدخل في الانتخابات في دول أخرى.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: