لاغارد: ديون العالم تقفز لمستويات قياسية

- Advertisement -

كشفت كريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، عن بلوغ حجم الدين العام والخاص العالمي رقمًا قياسيًا قدره 182 تريليون دولار، بما يعادل 224% من إجمالي الناتج المحلي العالمي، بزيادة قدرها 60% تقريبا مقارنة بعام 2007.

 

وقالت إن الاقتصاد العالمي يتعرض لمجموعة من التحديات والمخاطر، على رأسها مخاطر الديون التي سجلت رقما قياسيا، وهو ما يتسبب في انعكاس مسار التدفقات الرأسمالية، خاصة بالنسبة للاقتصادات الصاعدة، مما يخلف أثرا سلبيا حقيقيا على حياة الناس ومعيشتهم.

 

جاءت ذلك في كلمة ألقتها كريستين لاغارد، الجمعة، أمام الجلسة العامة للاجتماعات السنویة لصندوق النقد والبنك الدولیین الـ72 بجزیرة بالي الاندونیسیة.

 

وذكرت لاغارد، في كلمتها التي نقلها الموقع الإلكتروني لصندوق النقد الدولي، أن النظام التجاري العالمي بحاجة إلى إصلاح، ليصبح أكثر كفاءة وعدالة وقوة لصالح كل الأمم والناس جميعا.

 

وأضافت: “للوصول إلى هذا الهدف من الضروري نزع فتيل التصعيد في النزاعات التجارية الدائرة حاليا، والتي تشير تقديراتنا إلى أنها يمكن أن تتسبب في خفِض إجمالي الناتج المحلي العالمي بنسبة 1% تقريبا على مدار العامين القادمين”.

 

وشددت على أن حماية الاستقرار الاقتصادي العالمي تقتضي عمل بلدان العجز المفرط والفائض المفرط على نحو تعاوني.

 

ودعت لاغارد إلى “التصدي لعدم المساواة من خلال الشراكة والعمل الجماعي بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني بغية القضاء على التمييز ضد المرأة؛ وتصميم إصلاحات سوق العمل الصحيحة”.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

%d مدونون معجبون بهذه: