قال وزير التجارة الأمريكي “ويلبور روس” إن الولايات المتحدة تخطط لرفع الرسوم الجمركية على واردات الصين في يناير/كانون الثاني نظراً لاحتمالية اتفاق الرئيس “دونالد ترامب” ونظيره الصيني “شي جي بينج” على “إطار عمل” فقط لاستكمال المحادثات التجارية خلال الاجتماع القادم.

وتناقش الولايات المتحدة والصين حالياً أجندة اجتماعات كلا الرئيسين على هامش قمة مجموعة العشرين في الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني والأول من ديسمبر/كانون الأول في بوينس آيرس، والنتائج الواقعية التي يمكن التوصل لها.

وعند سؤاله عن التقرير الذي قدمته الصين خلال هذا الأسبوع ويشمل قائمة بالتنازلات المحتملة قبل إجراء المحادثات، قال “روس” إن أي شيء يسبق الاجتماع في إطار الإعدادات، لكن الحدث الأساسي سيجمع بين الرئيسين فقط.

وأضاف الوزير الأمريكي أنه لا يمكن توقع ما إذا كان الرئيسان سيخوضان في تفاصيل دقيقة، معتقداً أن ذلك الاجتماع إذا سار على ما يرام قد يمهد لتحديد “إطار عمل” خلال الفترة القادمة، واستبعد تماما التوصل إلى اتفاق رسمي كامل بحلول يناير/كانون الثاني.

وقال “روس” إن الإدارة الأمريكية ما زالت تخطط لرفع الرسوم الجمركية على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار إلى 25% في الأول من يناير/كانون الثاني.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في الأخبار الرئيسية

اترك تعليقاً

يمكنك أن تشاهد أيضا

ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية بأكثر من المتوقع في نوفمبر

ارتفعت مبيعات التجزئة الأمريكية بنسبة طفيفة خلال نوفمبر/تشرين الثاني، حيث عوضت المكاسب في …