روسيا تطرد 60 دبلوماسيا أمريكيا على خلفية قضية تسميم جاسوس سابق

- Advertisement -

طردت روسيا يوم الخميس 60 دبلوماسيا أمريكيا وأعلنت أنها ستطرد عشرات من دول أخرى انضمت إلى لندن وواشنطن في انتقاد موسكو بشأن تسميم جاسوس سابق.

وأمرت روسيا أيضا السفير الأمريكي بإغلاق القنصلية في سان بطرسبرج في روسيا ردا على أكبر عملية طرد لدبلوماسيين منذ الحرب الباردة.

وعلى الرغم من أن هذا الرد يماثل تماما خطوات اتخذتها حكومات غربية ضد دبلوماسيين روس إلا أنه يظهر على ما يبدو أن موسكو لا تسعى إلى تصعيد المواجهة بشأن تسميم الجاسوس السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا بغاز أعصاب في مدينة انجليزية.

لكن وزارة الخارجية الأمريكية قالت إنها قد ترد على ”تحرك روسيا المؤسف“ مما يثير احتمال تصاعد حدة الأزمة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت للصحفيين ”من الواضح من القائمة التي وصلتنا أن الاتحاد الروسي ليس مهتما بالحوار بشأن القضايا التي تهم بلدينا… نحتفظ بحق الرد ونبحث خياراتنا“.

وأحجمت المتحدثة عن إعلان أي تفاصيل بشأن الإجراءات التي يمكن أن تتخذها الإدارة الأمريكية.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: