انتقادات للمكسيك بشأن منح “كوشنر” وساما رفيعا

- Advertisement -

أعلنت حكومة المكسيك المنتهية ولايتها، الثلاثاء، إنها ستمنح أرفع وسام في البلاد يتم منحه للأجانب إلى غاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وهو ما قوبل بالسخرية من قبل المنتقدين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت الحكومة في بيان إنه سيتم منح كوشنر، الذي يتولى أيضا منصب مستشار في البيت الأبيض، وسام نسر الأزتيك “لمساهماته الكبرى” في ميثاق التجارة الجديد لأميركا الشمالية الذي تم الاتفاق عليه في أغسطس.

ونقلت صحيفة ريفورما عن مصادر من الحكومة، لم تكشف عن هويتها، أنه من المتوقع أن يقلد الرئيسالمكسيكي المنتهية ولايته إنريكي بينيا نييتو، كوشنر، الوسام رسميا الخميس المقبل، على هامش قمة مجموعة العشرين، التي ستعقد في بوينس آيرس.

وانتقد مكسيكيون بارزون على تويتر منح الوسام لكوشنر، وكتب الممثل المكسيكي غايل غارسيا برنال قائلا: “إن قرار تكريم كوشنر مخز بدرجة كبيرة”.

ومن بين المكرمين السابقين بالوسام الكاتب الكولومبي الحائز على جائزة نوبل في الآداب غابرييل غارسيا ماركيز، والرئيس الجنوب أفريقي نلسون مانديلا.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: