البتكوين لتواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي والأنظار على الكونغرس الأمريكي

- Advertisement -

تراجعت أسعار العملة الرقمية “البتكوين” بالتعاملات الفورية يوم الثلاثاء لتواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ، لتقترب مرة أخرى من ملامسة أدنى مستوى فى أسبوعين ، لكن يظل التراجع محدودا حتى الآن مع ترقب المستثمرين ما سوف تسفر عنه جلسة نقاش فى الكونغرس الأمريكي حول القواعد التنظيمية لصناعة التشفير وتكنولوجيا البلوكشين.

 

فى بورصة “بتستامب” انخفضت العملة الرقمية “البتكوين” بحوالي 135$ بما يعادل نسبة 1.4% إلى 9,373$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 9,508$ ،وسجلت أعلى مستوى عند 9,529$.

 

فقدت أسعار البتكوين يوم الاثنين نسبة 0.4% ، لتستأنف خسائرها التي توقفت مؤقتا فى اليوم السابق للمرة الأولى فى ثلاثة أيام بفضل عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى أسبوعين عند 9,111$.

 

انخفضت أكبر عملة رقمية فى العالم”البتكوين” بنسبة 10% على مدار تعاملات الأسبوع الماضي ، فى ثاني خسارة أسبوعية خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة ، بفعل تجدد مخاوف التدقيق التنظيمي على صناعة التشفير.

 

فقدت القيمة السوقية للعملات الرقمية يوم الثلاثاء حوالي 2 مليار$ إلى إجمالي 261 مليار$ ، مع تراجع هامشي فى معظم أسعار العملات الرئيسية فى السوق.

 

لا يزال سلوك البتكوين حتى الآن هبوطيا على المدى القصير ، فى ظل شح المحفزات الإيجابية الجديدة بالسوق ،والتي يعمل وجودها على تحسن مستويات الطلب الاستثماري على الأصول الرقمية.

 

وتظل توقعات حركة البتكوين على المدى الطويل متفائلة للغاية ، بفضل تحسن الأساسيات فى السوق ،وانجذاب عديد المؤسسات الكبرى إلى الاستثمار فى صناعة التشفير.

 

توقع “مايك نوفوغراتز” مؤسس شركة جالاكسي ديجيتال أن الاهتمام المؤسسي من شأنه أن يدفع أسعار البتكوين إلى أعلى مستوياته على الإطلاق عند 20,000$ قبل نهاية عام 2019.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم جلسة نقاش فى اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي حول القواعد التنظيمية لصناعة التشفير وتكنولوجيا البلوكشين.

 

تأتي تلك الجلسة المعلنة بعد توالي المناقشات أمام لجان الكونغرس حول عملة فيسبوك الرقمية “ليبرا”، والتي خلصت معظمها إلى مخاوف المشرعين الأمريكيين حيال مخاطر حماية العملاء والخصوصية والامتثال بالنواحي التنظيمية.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: