الدولار يعزز مكاسبه عالمياً بعد قرارات الفيدرالي

- Advertisement -

عزز الدولار الأمريكي من مكاسبه أمام غالبية العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الأربعاء، عقب قرارت بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وقرر بنك الاحتياطي الفيدرالي اليوم خفض معدل الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية كما قرروقف برنامج خفض الميزانية العمومية في شهر أغسطس/آب المقبل وهو موعد مبكر بحوالي شهرين عن الموعد الزمني السابق.

وعلى صعيد التطورات التجارية، أجرى وفد تجاري أمريكي زيارة إلى الصين في الأسبوع الجاري، لتكون هي الأولى منذ اتفاق رئيسا الدولتين في نهاية الشهر الماضي على استئناف المباحثات التجارية.

وعلى الرغم من ذلك اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الصين بأنها تماطل في المحادثات انتظاراً للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وذكر ترامب: ” كان من المفترض أن تبدأ في شراء منتجاتنا الزراعية الآن، لكن لا توجد أيّ علامات على أنهم يقومون بذلك، قائلاً: “هذه هي المشكلة مع الصين”.

وأظهرت بيانات رسمية اليوم، أن القطاع الخاص الأمريكي أضاف 156 ألف وظيفة خلال الشهر الجاري بأكثر من توقعات المحللين كما أن النشاط الاقتصادي في ولاية شيكاغو سجل أدنى مستوى منذ عام 2015.

فيما ارتفعت تكلفة العمالة في الولايات المتحدة خلال الربع الثاني من العام الجاري بأبطأ وتيرة منذ نهاية 2017.

وبحلول الساعة 6:19 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع الدولار أمام اليورو بنحو 0.4 بالمائة مُسجلاً 1.1112 دولار، كما زاد أمام الين بنسبة 0.1 بالمائة عند 108.72 ين.

وهبطت العملة الأمريكية أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.4 بالمائة ليرتفع الإسترليني إلى 1.2203 دولار، فيما استقرت أمام الفرنك السويسري مُسجلة 0.9909 فرنك.

وشهدت عملة بريطانيا بعض الدعم اليوم بعد خسائر ملحوظة في الأيام القليلة الماضية خوفاً من البريكست الصعب، ليتجاوز الجنيه الإسترليني مجدداً مستوى 1.22 دولار.

وخلال تلك الفترة، ارتفع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنسبة تزيد عن 0.2 بالمائة ليصل إلى 98.261.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: