بريطانيا: نشحذ جهودنا استعدادا لاحتمال الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق

- Advertisement -

قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب اليوم الاثنين إن بلاده تشحذ جهودها استعدادا لاحتمال الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق وستكون جاهزة للانسحاب منه يوم 31 أكتوبر تشرين الأول بأي شكل.

 

وقال راب، وهو من المعروفين بدفاعهم المستميت عن الخروج من التكتل، إنه ينبغي حذف الترتيب “غير الديمقراطي” الخاص بأيرلندا من اتفاقية الانسحاب.
وأضاف راب لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “نريد اتفاقا جيدا مع الشركاء والأصدقاء في الاتحاد الأوروبي لكن هذا ينبغي أن يتضمن إلغاء الترتيب غير الديمقراطي الخاص بأيرلندا”.
وتابع “ما أصدر رئيس الوزراء تعليمات بشأنه وما وافقت عليه الحكومة هو شحذ هذه الاستعدادات”.
وأشار وزراء أمس الأحد إلى أن الحكومة افترضت أن الاتحاد الأوروبي لن يعيد التفاوض على اتفاق الخروج الذي توصل إليه مع رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي والذي يعارضه رئيس الوزراء الحالي بوريس جونسون وأنهم يكثفون الاستعدادات للخروج من التكتل في 31 أكتوبر تشرين الأول دون اتفاق.
وقال النائب المحافظ أوليفر لتوين، وهو من المعارضين للخروج من الاتحاد دون اتفاقية انتقالية، لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن نوابا سيسعون لمنع الخروج دون اتفاق لكن لم يتضح ما إذا كان البرلمان سيتمكن من درء مثل هذا السيناريو.
وأضاف “أتقبل فكرة أننا ربما لا نتمكن من (منع الخروج دون اتفاق)”.
وتابع “لا يمكن لأحد معرفة إن كنا سنتمكن من الحصول على تأييد أغلبية في البرلمان لشيء آخر بخلاف الخروج دون اتفاق في اللحظات الأخيرة، إذا لم تتوصل هذه الحكومة إلى اتفاق في نهاية المطاف”.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: