بكين تتهم واشنطن بـ”التعسف” بعد فرضها حظراً على هواوي وشركات صينية أخرى

- Advertisement -

نددت الصين الخميس بالقواعد الجديدة التي أعلنتها واشنطن مساء الأربعاء والتي تحظر على عملاق التكنولوجيا “هواوي” وشركات صينية أخرى توقيع عقود في الأسواق الأميركية، واتهمت واشنطن بـ”التعسف في استخدام السلطة”.
وستمنع هذه القواعد الموقتة على أي وكالة اتحادية اميركية الحصول على معدات اتصالات أو تكنولوجيا من تلك الشركات الصينية بدءاً من 13 آب/أغسطس.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ إنّ “تعسّف الولايات المتحدة في استخدام السلطة والهادف إلى تشويه سمعة بعض الشركات الصينية وإزاحتها، عمداً ومن دون وازع، يفسد بشكل خطير صورة الولايات المتحدة ومصالحها الخاصة”.
وأضافت، في بيان، “نقدّم دعمنا الشديد إلى الشركات الصينية المعنية لاتخاذ السبل القانونية بهدف حماية حقوقها ومصالحها المشروعة”.

وتواجه هواوي أيضاً الحظر المفروض على الشركات الأميركية لبيعها معدات تكنولوجية. ومن المتوقع أن يدخل هذا الحظر حيز التنفيذ في منتصف الشهر الجاري.
وتشمل هذه التدابير الجديدة إلى جانب هواوي، شركة “زد تي اي”، وشركة هيترا للاتصالات، وشركة هيكفيجن وشركة داهوا.
وأعلنت هواوي أنّها ستطعن بهذه التدابير أمام المحكمة الأميركية العليا.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: