مؤشر الدولار يتداول بوتيرة دفاعية قرابة مستوى الدعم 96.00

- Advertisement -

لا يزال مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة مقابل العملات الرئيسية، يتداول بوتيرة دفاعية قرابة مستوى الدعم 96.00. ويعتبر هذا الأسبوع الرابع على التوالي الذي يتداول فيه المؤشر بوتيرة سلبية.

ويرجع هذا الضغط السلبي بصورة رئيسية نتيجة تحسن شهية المخاطرة في الأسواق في ظل عودة فتح الاقتصادات في الدولة مع تخفيف قيود الإغلاق وعودة الحياة لطبيعتها بعد تفشي فيروس كورونا.

وفقد الدولار الأمريكي حوالي 4.00% من قيمته في أيام التداول القليلة الماضية بسبب التفاؤل الذي أثارته بيانات التوظيف الأمريكية التي ظهرت الجمعة الماضية، حاملة الارتفاع الأول في معدل التوظيف في الولايات المتحدة بعد عدة أشهر كانت مؤشرات سوق العمل خلالها تؤكد في القراءة تلو الأخرى على أن أكبر اقتصاد على مستوى العالم مستمر في نزف ملايين الوظائف شهريا.

وفي وقت لاحق اليوم تترقب الأسواق بيانات التضخم الخاصة بمؤشر أسعار المستهلكين عن شهر مايو. علاوة على اجتماع الفيدرالي الأمريكي المتوقع أن يبقي فيه على الفائدة دون تغيير ولكن الإعلان عن المزيد من التسهيلات أمر غير مستبعد.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy