بسبب “كورونا” .. المملكة المتحدة بحاجة إلى أكثر من نصف تريليون إسترليني لتلبية احتياجاتها المالية

- Advertisement -

تتجه الحكومة البريطانية إلى بيع ديون بأكثر من نصف تريليون إسترليني هذا العام لتلبية احتياجاتها المالية، إذ تدفع الاستجابة الطارئة لأزمة فيروس “كورونا” الاقتراض إلى مستويات غير مسبوقة.

 

ويزيد ذلك على ضعف المستوى السنوي القياسي السابق من بيع السندات البالغ 227.6 مليار إسترليني المسجل في 2009-2010 في أعقاب الأزمة المالية العالمية، وفقًا لما ذكرته “فاينانشيال تايمز“.

 

وذكر مكتب إدارة الدين أمس الخميس أنه يخطط لجمع 385 مليار إسترليني من بيع السندات خلال أول ثمانية أشهر من العام المالي الحالي.

 

ومع تخطيط الحكومة لإصدار ديون جديدة بقيمة 37 مليار إسترليني شهريًا خلال الفترة من سبتمبر وحتى نوفمبر، فإنها تتجه لإصدار إجمالي 533 مليار إسترليني (668.6 مليار دولار) خلال العام 2020-2021 بأكمله.

 

وتراجعت تكاليف الاقتراض البريطانية إلى مستويات قياسية منخفضة في الأيام الأخيرة على الرغم من تدفق إصدار السندات الجديدة، بدعم من برنامج بنك إنجلترا لشراء السندات البالغة قيمته 300 مليار إسترليني.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy