تباين أداء الأسهم الأوروبية في بداية الجلسة وسط متابعة مستجدات “كورونا”

- Advertisement -

تباين أداء مؤشرات الأسهم الأوروبية في بداية تعاملات الأربعاء وسط زيادة إصابات ووفيات “كورونا” عالمياً وإعلان نتائج أعمال الشركات، وفي ترقب نتائج اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 1000 حالة وفاة أمس الثلاثاء لليوم الثاني على التوالي، فيما أعلنت الصين 101 حالة إصابة الأربعاء.

وتكبد “دويتشه بنك” خسائر بقيمة بقيمة 77 مليون يورو في الربع الثاني من العام الجاري، فيما خصص 761 مليون يورو (891.5 مليون دولار) لتغطية خسائر ائتمانية.

وعلى صعيد التداولات، تراجع مؤشر “ستوكس يوروب 600” بأقل من 0.1% إلى 368 نقطة في تمام الساعة 10:05 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة، بينما ارتفع “كاك” الفرنسي بنسبة 0.5% عند 4953 نقطة.

وصعد “فوتسي 100” البريطاني بنسبة 0.2% إلى 6139 نقطة، بينما تراجع “داكس” الألماني بأقل من 0.1% إلى 12829 نقطة.

ويترقب المستثمرون قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن معدل الفائدة في وقت لاحق اليوم وسط توقعات بتثبيتها.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy