تباين أداء مؤشرات الأسهم الأوروبية في بداية الجلسة وسط متابعة التطورات الاقتصادية في ظل أزمة “كورونا”

- Advertisement -

تباينت مؤشرات الأسهم الأوروبية في مستهل تعاملات الجمعة، تزامناً مع الكشف عن تقارير تفيد بأن الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي يجهزون حزمة مساعدات مالية جديدة بقيمة 2.4 تريليون دولار، ووسط متابعة مستجدات جائحة “كورونا”.

وعلى صعيد الشركات، فرضت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية غرامة مالية على شركة “بي إم دبليو” الألمانية وشركتين تابعتين لها في الولايات المتحدة بسبب اتهامات متعلقة بتضليل المستثمرين في سوق السندات.

وحذر صندوق النقد الدولي من استمرار مخاطر الاقتصاد العالمي لدى عدد من الدول النامية والأسواق الناشئة باستثناء الصين في ظل مستويات الديون المرتفعة ومع ذلك أكد أن آفاق الاقتصاد العالمي في وضع أفضل من المتوقع.

وعلى صعيد التداولات، استقر مؤشر “ستوكس يوروب 600” عند 356 نقطة في تمام الساعة 10:05 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة، فيما هبط “كاك” الفرنسي بنحو 0.5% إلى 4740 نقطة.

وارتفع “فوتسي 100” البريطاني هامشياً بنحو 0.1% مسجلاً 5829 نقطة، فيما تراجع “داكس” الألماني 0.2% عند 12580 نقطة.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy