إسبانيا: ليلة ثانية من المواجهات بين الشرطة ومتظاهرين يرفضون القيود الصحية

- Advertisement -

أوقفت الشرطة الإسبانية عشرات الأشخاص خلال مواجهات في عدة مدن إثر مظاهرات نظمت لليلة الثانية على التوالي، احتجاجا على القيود المفروضة لوقف الانتشار السريع لفيروس كورونا.

 

وفي بعض المدن، تلت المظاهرات أعمال تخريب ونهب ليل السبت الأحد.

 

ووقعت أشد المواجهات في مدريد حيث ردد العديد من المتظاهرين “حرية!” وأضرموا النار في حاويات النفايات ونصبوا حواجز في غران فيا، الجادة الرئيسية في وسط العاصمة بحسب صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي. ورشقوا بالحجارة الشرطيين الذين قدموا لتفريقهم.

 

وأصيب حوالي 12 شخصا بجروح طفيفة في المواجهات بينهم ثلاثة شرطيين بحسب أجهزة الطوارىء. وأعلنت الشرطة أنها أوقفت 32 شخصا.

 

“مجموعات منظمة”

 

ونسبت رئيسة حكومة مدريد المحلية إيزابيل دياز آيوسو الاضطرابات إلى “مجموعات منظمة تسعى إلى استغلال الوضع ومخاوف الشعب”.

 

وقالت في تغريدة “الأشخاص الذين ينشرون الفوضى في الشوارع ليسوا الأكثر عرضة للفيروس ولا الذين يكافحون من أجل حياتهم”.

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy