زوج الإسترليني/دولار يواجه بعض التماسك على المدى القريب

UOB

- Advertisement -

من وجهة نظر خبراء الفوركس في مجموعة UOB، يمكن أن يدخل الإسترليني في مرحلة تماسك على المدى القصير.

 

مقتطفات رئيسية

 

رؤية 24 ساعة: “بينما كنا نتوقع ضعف الإسترليني يوم أمس، كنا نرى أن “الدعم الرئيسي عند منطقة 1.3900 من غير المتوقع أن يظهر في الصورة”. ومع ذلك، انخفض الإسترليني قليلاً إلى ما دون منطقة 1.3900 (قاع عند منطقة 1.3896) قبل أن يرتد. بدأ الزخم الهبوطي في التباطؤ، وهذا إلى جانب حالة التشبع البيعي يشير إلى أن فرصة الانخفاض المستدام فيما دون منطقة 1.3900 ليست مرتفعة. مع قول ذلك، من السابق لأوانه توقع تسجيل ارتداد كبير. بالنسبة لليوم، من المرجح أكثر أن يتماسك الإسترليني ويتداول داخل النطاق السعري 1.3890 / 1.3980.”

 

رؤية من 1 إلى 3 أسابيع قادمة: “لاحظنا يوم أمس أن “المخاطر الهبوطية لا تزال قائمة، ولكن احتمالية كسر الإسترليني للدعم الرئيسي طويل الأجل عند منطقة 1.3900 ليست مرتفعة في الوقت الحالي”. ومع ذلك، انخفض الإسترليني قليلاً فيما دون منطقة 1.3900 (قاع عند منطقة 1.3896) قبل أن يرتد. تسجيل مزيد من الانخفاض في الإسترليني أمر غير مستبعد، ولكن حالة التشبع البيعي على المدى القصير يمكن أن تؤدي إلى يوم أو يومين من التماسك أولاً. بالنظر لاحقاً، فإن مستوى الدعم التالي الجدير بالمراقبة يقع عند منطقة 1.3840. بوجه عام، لا تزال المخاطر الهبوطية على الإسترليني قائمة ما لم يتمكن من التحرك فوق منطقة 1.4010 (كان مستوى “المقاومة القوية” عند منطقة 1.4100 يوم أمس).”

- Advertisement -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

Privacy & Cookies Policy